contador
Skip to content

يمكن أن يكون الهاتف المحمول بديلاً للدفع في المطاعم والفنادق

يتم تثبيت الجدل حول تكاليف المدفوعات الإلكترونية بعد أن أكدت مجموعة Jerónimo Martins أمس لشركة Público أنها لن تقبل سوى مدفوعات البطاقة لمبالغ تبدأ من 20 يورو. قال Diário Económico اليوم أن قطاع المطاعم والفنادق يعد أيضًا هجومًا مضادًا ضد عمولات بطاقات الائتمان والخصم ولديه مشروع قيد التنفيذ يتضمن الدفع باستخدام الهواتف المحمولة.

يتم إعداد المبادرة ، التي حصلت على اسم AHRESP Wallet ، بالشراكة مع شركة Portugal Telecom وقد تصل على الأرض في عام 2013 ، باستخدام الهاتف المحمول كوسيلة للدفع ، واستبدال بطاقات الائتمان أو الخصم.

أكد خوسيه مانويل إستيفيس ، الأمين العام للفندق والمطعم والجمعية البرتغالية (AHRESP) ، لدياريو إيكونوميكو أن القطاع يطور هذا المشروع كبديل ويمثل 85 مليون يورو في المبلغ المدفوع سنويًا في رسوم الخدمة من خلال المطاعم والفنادق.

ستكون الجمعية قد تقدمت بالفعل بشكاوى حول الرسوم المفروضة على المعاملات الإلكترونية إلى هيئة المنافسة ، ولكن في ظل عدم وجود آراء مواتية ، فإنها تقر بأن البدائل التشغيلية للأنظمة الحالية ضرورية.

في ضوء عدم وجود آراء مواتية من سلطة المنافسة على الشكاوى المقدمة من قطاعي التموين والتوزيع ، خلص الأمين العام لـ AHRESP إلى أنه “يجب أن نجد بدائل تشغيلية لما هو موجود اليوم ، ونضع أشكال دفع أخرى مثل تلك نحن نستعد مع PT “.

لا تذكر الصحيفة أي نظام يتم اختباره ، ولكن كل شيء يشير إلى أنه قد يكون مشابهًا للنظام المستخدم من قبل PT في تجربة داخلية ، TMN Wallet ، التي كتبها TeK بالفعل والتي تجمع بين تقنية NFC مع SMS و USSD و QRCodes لضمان عالمية الاستخدام مع أي هاتف محمول.

يتوقع الخبراء الاستشاريون والمحللون أن ترتفع المدفوعات عبر الهواتف المحمولة في الأشهر المقبلة ، لتصبح أحد الأنظمة المهيمنة في وقت قصير. تتوقع جارتنر أنه في وقت لاحق من هذا العام ، سيستخدم 212 مليون مستخدم الهواتف المحمولة لتسديد الدفعات ، بينما تتوقع فوريستر أن هذه الأنظمة في أوروبا الغربية ستولد عائدات بقيمة 19.2 مليار يورو في عام 2017.

مكتوب بموجب الاتفاقية الإرشادية الجديدة